top of page

انواع التصويب في كرة السلة

تكمن أهمية كبيرة في فنون التصويب، فهي العامل الحاسم الذي يحدد مسار اللعبة ويؤثر بشكل مباشر على نتائج المباريات. يُعتبر التصويب فنًا دقيقًا يتطلب مهارة وتركيزًا عاليًا لتحقيق النجاح. تقدم أكاديمية سما المواهب هذه المعلومات القيمة حول أنواع التصويب للموهوبين في كرة السلة، بهدف تطوير قدراتهم وإبراز إمكانياتهم في هذا الجانب المهم.

تصويب تعكس مستوى عالٍ من المهارة والتنوع يمكن اللاعب من التأقلم مع مختلف الظروف داخل الملعب. يُعَدّ تطوير هذا الجانب الفني من اللاعب أمرًا حيويًا لتحقيق التفوق الفردي والفريقي.

تقدم أكاديمية سما المواهب هذه المعلومات للمتحمسين لكرة السلة بهدف توجيههم نحو فهم شامل لفنون التصويب. من خلال الاستفادة من هذه الأنواع المتنوعة للتصويب، يستطيع اللاعبون تعزيز قدراتهم والارتقاء بمستواهم الرياضي بطريقة متكاملة.

 انواع التصويب في كرة السلة : التصويب من وضع الثبات

التصويب من وضع الثبات يُعدّ جزءًا أساسيًا من مجموعة تقنيات التصويب في كرة السلة. يشير هذا النوع من التصويب إلى قدرة اللاعب على الرمي بدقة وتركيز من وضعية ثابتة دون حركة كبيرة في جسمه. تتضمن العناصر الرئيسية لهذا النوع من التصويب:

1. القدمين والوضعية: تكون وضعية القدمين حاسمة للتصويب الناجح. يجب أن تكون القدمان موازيين للسلة، وينبغي أن تكون وضعية الجسم مستقرة لتحقيق الدقة في الرمي.

2. اتجاه الهدف: يجب أن يكون اللاعب مركزًا على الهدف والتركيز على السلة. يساعد التحديد الدقيق للهدف على تحقيق رمي دقيق وفعّال.

3. استخدام القاعدة: يعتمد التصويب من وضع الثبات على استخدام القاعدة السفلية للقوة. ينبغي للمتسابق استخدام الأرضية بشكل جيد ونقل الوزن بشكل صحيح من أجل زيادة الطاقة في الرمي.

4. حركة الذراعين واليدين: تلعب حركة الذراعين واليدين دورًا في توجيه الكرة بشكل صحيح نحو الهدف. يجب أن تكون هناك حركة ناعمة وتنسيق بين الذراعين واليدين أثناء الرمي.

5. التنفس:

·         يُعتبر التنفس جزءًا مهمًا في وضع الثبات. يجب أن يكون اللاعب قادرًا على التحكم في التنفس والتركيز خلال عملية التصويب.

·         تعتبر هذه التقنية أحد الأساليب الأساسية التي يجيدها اللاعبون لتحقيق التصويب الدقيق والفعال في مختلف المواقف داخل الملعب.

من انواع التصويب في كرة السلة: التصويب من وضع الحركة أي (الوثب)


انواع التصويب في كرة السلة

التصويب من وضع الحركة، أو ما يُعرف بالتصويب أثناء الوثب، هو أحد الأساليب المهمة في مجال التصويب في كرة السلة. يتطلب هذا النوع من التصويب القدرة على الرمي بدقة وفعالية أثناء القفز في الهواء. تتضمن عناصر هذا النوع من التصويب:

1. الاستعداد للوثب: يجب على اللاعب الاستعداد للوثب بشكل صحيح، حيث يتضمن ذلك تحديد الهدف واستخدام الوضعية الصحيحة للقدمين.

2. توجيه الجسم: يتعين على اللاعب توجيه جسمه نحو الهدف المراد والتركيز على النقطة المستهدفة أثناء القفز.

3. السيطرة على الكرة: في لحظة الوثب، يجب على اللاعب الحفاظ على سيطرة كاملة على الكرة، وضبط زاوية الرمي بشكل دقيق.

4. قوة القفز: تكمن أهمية قوة القفز في تحقيق ارتفاع مناسب للوصول إلى السلة. يجب على اللاعب تحديد مقدار القوة المناسبة للوثبة.

5. التنسيق بين الأطراف: يحتاج اللاعب إلى التنسيق الجيد بين حركة الذراعين واليدين مع حركة الوثب لضمان استمرار السيطرة على الكرة وتوجيهها بشكل صحيح نحو الهدف.

6. التهوية: يجب على اللاعب أن يكون على دراية بلحظة التهوية وتوقيت الرمي بدقة لتحقيق أعلى معدل نجاح في هذا النوع من التصويب.

يعتبر التصويب من وضع الحركة أحد التقنيات المتقدمة في كرة السلة، حيث يتطلب مهارة عالية وتنسيقًا ممتازًا بين حركات الجسم والتحكم في الكرة لتحقيق النجاح في الرمي خلال الوثب.

من انواع التصويب في كرة السلة : التصويب من متابعة الكُرات المُرتدَّة من البورد.

التصويب من متابعة الكرات المرتدة من البورد، يُعتبر هذا النوع من التصويب تقنية مهمة في كرة السلة حيث يستفيد اللاعب من الفرص الناتجة عن الكرات المرتدة من السلة أو البورد. تشمل هذه التقنية العديد من العناصر المهمة:

1. المكان المناسب: يجب على اللاعب العثور على المكان المناسب للوقوف لاستلام الكرة المرتدة، ويكون ذلك غالبًا في محيط منطقة البورد.

2. التحلي بالسرعة:يعتمد التصويب من متابعة الكرات المرتدة على قدرة اللاعب على التحرك بسرعة والتفاعل السريع للوصول إلى الكرة قبل المنافسين.

3. التركيز على التوازن: يطلب هذا النوع من التصويب القدرة على الحفاظ على التوازن، خاصة عندما يتعين على اللاعب التحرك بسرعة للوصول إلى الكرة.

4. استخدام التقنيات الصحيحة: بمجرد الحصول على الكرة، يجب على اللاعب استخدام التقنيات الصحيحة في التصويب، مثل توجيه الكرة نحو السلة بشكل دقيق.

5. قوة الرمي:

·         يجب على اللاعب تحديد مقدار القوة المطلوبة للرمي بنجاح، مع التركيز على استغلال الفرصة لتسجيل النقاط.

·         تتطلب هذه التقنية الذكاء اللعب وتفاعل سريع من اللاعب، حيث يكون عليه الاستعداد للاستفادة من الفرص المتاحة وتحويل الكرات المرتدة إلى نقاط في صالة اللعب.

تعليم مهارة التصويب السلمي في كرة السلة


انواع التصويب في كرة السلة
انواع التصويب في كرة السلة

تعليم مهارة التصويب السلمي في كرة السلة يتطلب تركيزًا على عدة جوانب وتقنيات. إليك بعض الخطوات التي يمكن اتخاذها لتطوير مهارة التصويب السلمي:

1. الوضعية الصحيحة:

·         تبدأ التصويبات السلمية بالوضعية الصحيحة. يجب أن يكون اللاعب واقفًا بثبات مع القدمين موازيتين للسلة.

·         يجب أن يكون الوزن موزعًا بشكل متساوٍ على القدمين، مع التركيز على الراحة والثبات.

2. توجيه الهدف:

·         يجب على اللاعب توجيه نظره نحو الهدف (السلة) وتحديد المكان الذي يرغب في رمي الكرة إليه.

·         يفضل أن يكون تركيز النظر على الهدف دون التفكير في الحركات الأخرى.

3. اتخاذ الوقت:

·         يجب على اللاعب أن يأخذ الوقت الكافي قبل الرمي. يُسمح له بتحديد زاوية الرمي وتصحيح الهدف بدقة.

·         عدم الاندفاع يساعد في الحفاظ على التركيز والدقة.

4. حركة الرمي:

·         يجب أن يكون لديك حركة رمي ناعمة ومنسجمة. يتضمن ذلك الرفع اللطيف للكرة وإطلاقها باتجاه الهدف.

·         الحركة يجب أن تتم بشكل طبيعي دون إلقاء الكرة بقوة زائدة أو بضعف.

5. تقويم الأداء:

·         بمجرد الرمي، يجب على اللاعب تقويم أداءه. ذلك يتضمن متابعة حركة الكرة وتحديد إذا كان الرمي قد تم بشكل صحيح أم لا.

·         يمكن استخدام تسجيلات الفيديو أو التعليقات من المدرب لتحسين التقنيات.

6. الممارسة المنتظمة: التطور في مهارة التصويب السلمي يتطلب الممارسة المنتظمة. يجب على اللاعب القيام بتمارين مستمرة لتحسين دقة الرمي وتعزيز القوة والتحكم.

7. التأقلم مع الضغط: يجب على اللاعب ممارسة التصويب تحت ضغط لتعلم التعامل مع الظروف الواقعية للمباريات.

من خلال تركيز اللاعب على هذه النقاط وممارسة التصويب السلمي بانتظام، يمكن تحسين مهارات اللاعب وجعله أكثر دقة وفعالية في الهجمات.

أكاديمية سما المواهب لكرة السلة في الرياض تعتبر واحدة من الوجهات المرموقة لتطوير مهارات اللاعبين وتعزيز مواهبهم في عالم كرة السلة. تأسست هذه الأكاديمية بهدف تقديم برامج تدريبية متقدمة وشاملة للمهتمين بتعلم فنون وتقنيات كرة السلة.

مميزات أكاديمية سما المواهب:

مدربون محترفون: تتميز الأكاديمية بوجود فريق تدريبي من ذوي الخبرة والكفاءة في عالم كرة السلة، حيث يقدمون توجيهاً فردياً وجماعياً لتطوير مهارات اللاعبين.

برامج متنوعة: تقدم الأكاديمية برامج تدريبية متنوعة تناسب جميع المستويات، بدءًا من المبتدئين حتى اللاعبين المحترفين، مما يسمح لكل فرد بالتقدم وتطوير قدراته.

البنية التحتية: تعتمد الأكاديمية على بنية تحتية متكاملة تشمل مرافق تدريب حديثة ومجهزة بأحدث التقنيات والأدوات اللازمة لتحقيق تجربة تدريبية مميزة.

تطوير القيم الشخصية: تسعى الأكاديمية إلى تعزيز القيم الشخصية لدى اللاعبين، مثل الانضباط والعمل الجماعي وروح المثابرة، من خلال جلسات توجيه وورش عمل خاصة.

المشاركة في البطولات: توفر الأكاديمية فرص المشاركة في البطولات والدوريات المحلية والوطنية، مما يمنح اللاعبين الفرصة لتجربة المنافسة وتطبيق ما تعلموه في الميدان.

برامج تطوير شخصي: بالإضافة إلى التدريب الرياضي، توفر الأكاديمية برامج لتطوير القدرات الشخصية والذهنية لللاعبين، مما يساهم في بناء شخصيات قوية.

استخدام تكنولوجيا الفيديو: تعتمد الأكاديمية على تقنيات تحليل الأداء من خلال الفيديو، مما يساعد اللاعبين على فهم نقاط تحسينهم وتطوير استراتيجيات اللعب.

باختصار، تُعد أكاديمية سما المواهب لكرة السلة في الرياض وجهة مثالية للأفراد الذين يتطلعون إلى تعلم فنون وتقنيات كرة السلة بمهنية وشغف، وتوفير بيئة تدريبية تحفز على التطوير الشامل للمهارات الفردية والجماعية.

يوجد مواعيد خاصة للأولاد فوق 12 عام.

•           قرطبة

•           الوشم فرع السيدات

•           التضامن

•           لبن

•           البديعة

•           المغرزات

•           النزهة

•           فرع الملقا

 

تواصل معنا:

 أرقام خدمة العملاء:   0547900823 - 0563701843

3 views0 comments

Commentaires


bottom of page